تشتت ذهن زيدان فى تعيين التشكيلة الأساسية التى ستخوض النهائى بكييف "نهائى دورى أبطال أوروبا 2018"

زيدان مدرب ريال مدريد

لم يكن يخطر على بال زيدان أو لاعبى مدريد أو أى مشجع يعشق الفريق الملكى أمر اللاعبين الذين سيتواجدوا فى النهائى ذلك لكونهم يفكروا فى كيف سيصعد الفريق للمرحلة المقبلة وذلك لأن ريال مدريد كان أكثر الفرق التى صمدت أمام أقوى الفرق الأوروبية.

وتمثل ذلك من تواجد الفريق فى دور المجموعات بجانب توتنهام الإنجليزي وبوروسيا دورتموند الألمانى فهى مجموعة صعبة ويتعسر فيها أى فريق يحاول التأهل ولكن الريال صمد وبالفعل تأهل لدور ال16 ليظن الجميع بأن كابوس المباريات الصعبة قد إنتهى ولكنها فقط كانت البداية حيث وجد ريال مدريد نفسه أمام فريق العاصمة الفرنسى

ولكن هذا الأمر لم يشغل باله فلعب الفريقين وامتاز الريال فى اللقاءين فحقق التأهل ليتكرر الأمر ذاته أمام فريقا أخرا وهو يوفنتوس الإيطالى الذى لم يصمد أمام الريال بتورينو وفشلت محاولته فى مدريد ليكون الأمر واقعى للغايه بان الريال سيلاقى فريقا قويا فى نصف النهائى لأنه أمر غير متوقع لأنه حقيقيا ويعلمه الجميع

فجعلته قرعة نصف النهائى يتواجد أمام بايرن ميونخ وهو أكبر وأقوى الفرق التى كانت مرشحة للتواجد فى نهائى كييف ولكن لسوء الحظ تواجدوا أمام مدريد الذى قضى على أمالهم وطموحات لاعبى البايرن لينتهى المطاف بريال مدريد بأن يحقق الشىء القوى والصعب وهو الوصول لمباراة النهائى ليجد طرفا أكثر صعوبة وأشد صلابة وهو ليفربول الإنجليزي.

فكل هذه الامور لم تكن فى حسبان ريال مدريد لأن التفكير الأساسى يكون فى طريقة التأهل للمراحل المقبلة بعد إنهاء كل مرحلة ولكن إنقضت كل هذه الأفكار والتوقعات إلى أخره لينتقل تفكير زيدان لشىء جديد وهو من يتواجد من لاعبى ريال مدريد فى مباراة الفاينال أمام ليفربول؟ فهذا السؤال يظل زيدان يطرحه على نفسه كل يوم قبل أن يرحل إلى كييف، وذلك لأن الفريق الأن يمر بفترة جيدة وبها العديد من اللاعبين المتواجدين فى مباريات ريال مدريد سواء فى الليجا أو دورى الأبطال فهناك حيرة شديدة حينما يتم إختيار عشر لاعبين من هذا الكم الكبير فقد أثبتوا بأنهم يستحقوا التواجد فى فريقا عريقا يحقق الأمجاد ويسطر التاريخ كريال مدريد.

فيكون زيدان مرغما على وضع الفريق الذى سيخوض المباراة الأخيرة بالبطولة الأوروبية ولكنه لايزال أمامه متسع من الوقت ليفكر فى الأمر الذى أصبح إعتيادى هذه الفترة قبل أن يتجه الفريق نفسه لملعب المباراة يوم السادس والعشرين من مايو لهذا العام "2018" لملاقاة ليفربول.

ويذكر بأن زين الدين زيدان يقدم الدعم لمارسيليا كمشجعا فى مباراة نهائى الدورى الأوروبى حينما يلقى أتلتيكو مدريد بمدينة ليون الفرنسية بعد أيام قليلة.

شاهد ايضا